موظف فندق شهير يصوِّر سيدة أثناء الاستحمام.. وتطلب 100 مليون دولار تعويض


في واقعة مؤسفة، رفعت امرأة أمريكية دعوى قضائية على شركة فنادق “هيلتون”، بعد حادثة غريبة قالت فيها إن أحد موظفي الفندق صورها أثناء الاستحمام، وبحسب موقع “سكاي نيوز” قالت السيدة بأن أحد موظفي الفندق هيلتون صوّر استحمامها، من دون علمها، أثناء إقامتها في أحد الفنادق التابعة لهيلتون بولاية نيويورك.

وأضافت هذه السيدة، بأن الجاني حاول ابتزازها بالفيديو، ونشره على الإنترنت وإرساله لزملائها في العمل، فقررت الآن مقاضاة سلسلة الفنادق، والمطالبة بتعويض تبلغ قيمته 100 مليون دولار، بسبب المعاناة النفسية التي تعرضت لها خلال إقامتها في أحد فنادقهم، رغم أن الفيديو تم تصويره في 2015، إلا أن الضحية تلقت نسخة منه في سبتمبر الماضي، عندما أرسل لها مجهول رابط الفيديو منشور على موقع إباحي.

كما أشارت الضحية، إلى أنها نقرت على الفيديو ورأيت نفسي في الحمام، فبدأت بالصراخ.. لقد كان أمرا مزعجا جدا، كما أن المتهم استمر بإرسال رسائل البريد الإلكتروني بعد ذلك، واعترف فيها بأنه منحرف جنسيا، وطالب بأن ترسل له فيديو جنسي له خصيصا، حتى يقوم بمحي فيديو الاستحمام من المواقع الإباحية.

كيف تكتشفين الكاميرات السرية؟

ذبذبات الهاتف  يمكنك التأكد من عدم وجود كاميرات تجسس دخل “البروفة” عن طريق استقبال وإجراء المكالمات الهاتفية، فإذا تعطلت عملية الاتصال أو حدث تشوش فهناك احتمال وجود كاميرات داخل الغرفة.
تطبيقات الهواتف الذكية يمكنك تحميل العديد من التطبيقات الفعالة من بينها Hidden Camera Detector لكي تساعدك على كشف الكاميرات المخبأة، عن طريق تصوير كامل الغرفة باستعمال الفلاش ثم يعمل البرنامج على تحديد مكان وجود كاميرات التجسس.
البحث عنها خلف المرآة يلجأ البعض إلى إخفاء الكاميرات خلف المرآة مباشرة، وللتأكد من ذلك يمكنك البحث بيديك باتجاه المرآة.
المرآة ذات الاتجاهين تكون في أغلب الأحيان تجسس من الخلف ومرآة عادية من الأمام، وللتأكد من ذلك عليك إطفاء النور داخل الغرفة، ومن ثم وجهي فلاش الهاتف مباشرة إلى المرآة فلو كانت ذات اتجاهين فسيظهر فراغ أو حجرة مظلمة وراء المرآة.
أماكن خفية في البروفة عادةً ما يتم وضع هذه الأجهزة في أماكن خفية مثل المصابيح والمقاييس والأزرار الكهربائية، واللوحات المعلقة على الحائط وأجهزة التكييف وكاشف الحرائق.



<المصدر مصر فايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *