شاهد| البحوث الإسلامية تُجيب على: «هل يكتفي المأموم بسماع الفاتحة من الإمام أم يقرأها في سره؟»


يتسأل العديد من المسلمين  حول بعض المسائل الدينية، حيث ورد سؤال هام لمجمع البحوث الإسلامية يقول:  ” في الصلاة الجهرية هل يكتفي المأموم بسماع قراءة الإمام للفاتحة أم يقرأ المأموم في سره مع الإمام؟

البحوث الإسلامية تُجيب

وعلى الفور قامت لجنة المجمع الإسلامي بالرد على على السائل، موضحة أنه يوجد خلاف بين العلماء، ولكن أجاب عنها الشيخ ” عطية” عن هذا السؤال الهام  ان قراءة الفاتحة عن الإمام الشافعي واجبة على المأموم.

وتابع قائلاً: ” القراءة إما أن تكون للفاتحة أو للسورة والآية، فقراءة المأموم للفاتحة واجبة عند الإمام الشافعي إلا إذا كان مسبوقا بجميع الفاتحة أو بعضها فإن الإمام يتحمل عنه ما سبق به في الركعة الأولى إن كان الإمام أهلاً للتحمل”، حيث دلل على ذلك بحديث الرسول ” صلى الله عليه وسلم”  الذي قال فيه: ” لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب”، صدق رسول الله.

وأضافت اللجنة من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك” أن العلماء يختلفون على هذا السؤال وسوف نوضح بالصورة التالية الإجابة على هذا السؤال.



<المصدر مصر فايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *