أفضل المشروعات العقارية الصديقة للبيئة في الإمارات


خلال السنوات الماضية، كانت الإستدامة واحدة من الموضوعات الرئيسية في خطط دولة الإمارات العربية المتحدة. فمنذ إعلان إمارة دبي العديد من مشروعات التنمية المستدامة، إلى أن أصبحت الاستدامة في قلب خطط استضافة المعرض العالمي إكسبو 2020، تبذل الإمارات جهودا واعية نحو الانتقال إلى مستقبل أكثر استدامة.

وتستحوذ الإمارات على نحو 40% من إجمالي المباني الخضراء بمنطقة الخليج، فيما ينتظر أن تصل قيمة هذا النوع من المباني إلى 4 مليارات دولار بحلول عام 2020، وفي هذا المقال نستعرض معا أفضل المشروعات العقارية الصديقة للبيئة في الإمارات، والتي تساعد على الحدّ من الإنبعاثات الكربونية لتصبح رائدة في هذا المجال بالمنطقة.

مجتمع الجادة – الشارقة

أكبر مشروع عقاري في الشارقة من شركة أرادَ العقارية على مساحة 2.2 مليون متر مربع ومن أكثرها صداقة للبيئة حيث 250.000 متر مربع من المساحات الخضراء. كما يتم تطبيق عددٍ من الاستراتيجيات الصديقة للبيئة كإستراتيجية الأسطح الخضراء مع ضمان وجود مسافات كافية بين الأبنية للسماح للهواء بالمرور بينها بنسب محددة خلال شهور الصيف الحارة.

وكذلك يتم الإستفادة من مشاريع الطاقة الكهربائية وحلول المواصلات الخضراء للحد من الازدحامات المرورية وتقليل البصمة الكربونية بالإضافة إلى إعادة تدوير المياة واستخدام الألواح الشمسية من أجل مجتمعاتٍ متكاملة وصديقة للبيئة في الوقت ذاته حيث يمكنك إلقاء نظرة على خيارات السكن التي يوفرها هذا المشروع المبتكر في الإمارات.

مدينة مصدرأبوظبي

تعد مدينة مصدر، التي أنشأت في العام 2006، واحدة من أبرز المشاريع العمرانية المستدامة في الشرق الأوسط وأول مدينة عالمية لا تنتج أي أضرار على البيئة،  حيث تستخدم التكنولوجيا والطاقة الشمسية للمساعدة في تقليل استهلاك الطاقة والمياه للحفاظ على البيئة.

ويشمل التطوير المبتكر والمنخفض الكربون للمدينة مساحات تعليمية وترفيهية وسكنية وتجارية ومساحات مكتبية تعمل بالطاقة المتجدد حيث تستفيد من حركة مرور الهواء لتوفير برودة طبيعية خلال ارتفاع درجات الحرارة صيفا، كما تستفيد من أشعة الشمس لتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة باستخدام الألواح الشمسية المثبّتة على أسطح المباني.

مدينة دبي المستدامة

تماشياً مع خطة دبي 2021 لجعل دبي مدينة ذكية ومستدامة، أنشأت حكومة دبي المدينة المستدامة في دبي لاند في العام 2015 بتكلفة 1.1 مليار درهم ومساحة تزيد عن 5 ملايين قدم مربع، لتتبنى معايير الاستدامة بعناصرها الرئيسية الثلاث، الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، للحفاظ على الطاقة وتوفير نمط حياة صحي لسكانها.

وتتضمن المنازل في مدينة دبي المستدامة العديد من الابتكارات المعمارية والتقنية لضمان الحفاظ على الطاقة، دون المساومة على الفخامة حيث يضم 500 فيلا وتاون هاوس، ومنتجع بيئي يشمل 143 غرفة، وجامعة بيئية متخصصة، إضافة إلى مدرسة بيئية تتسع لـستمائة طالب، وتتوفر أيضًا بيوت زجاجية بيولوجية ومزارع للمنتجات العضوية وحدائق فردية لإنتاج الأغذية المحلية ومن المتوقع أن يصل عدد سكان المدينة إلى 2500 نسمة.

كما تستحوذ المساحات الخضراء على 60% من إجمالي مساحة المشروع، كما سيحتوي على نظام فصل بين المياه، ومعالجتها لإعادة استخدامها.

مدينة دبي الجنوب

تعد المنطقة الصديقة للبيئة الأكثر مناسبة من حيث الأسعار في الإمارات، كما تتمتع ببنية تحتية متطورة وموقع استراتيجي في المنطقة الأسرع نمواً في إمارة دبي، إضافة إلى قربها لعدة مرافق مهمة، مع الحرص على توفير أحدث التقنيات المتطورة للمدن الذكية والمستدامة بشكل متكامل وسلس عبر كل أنحاء المنطقة السكنية.

وتبعد المدينة مسافة خمس دقائق فقط عن مطار آل مكتوم الدولي الجاري توسعته حالياً ليصبح أكبر مطار في العالم عند اكتماله، و45  دقيقة من مطاري دبي وأبو ظبي الدوليين، فضلا عن أنها تبعد 30 دقيقة فقط عن برج خليفة، ووسط دبي.



<المصدر مصر فايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *